الاثنين، 16 يوليو، 2012

بعض من مقولاتي


1

ما أدقُّ حبل الوصل. كيف لا، وهو قد يُقْطعُ بـ" كلمةٍ " أو " إشارة " ؟!

ــــــ
2

أن يكون المرء منظِّراً، هذا أمرٌ بسيط، ولكن !، أن يكون مستوعباً لكل ما يجري حوله، فهنا تكمن الصُّعوبة ..

ـــ
3

من يُريد أن يقيس قوَّة إيمانه بقضاء الله وقدره، عليه أن يقيس قدر اطمئنانه وقت الشدائد، بأنَّ أمر الله كله خير ..

ــــ
4

من السهل أن يكون المرء ” مثالياً ”، ومن الصعب أن يكون ” واقعياً ” ..

ـــ
5

في أوقات الرَّخاء، قد ترى اُناساً لا تعرفهم، وفي أوقاتِ الشّدة، قد لا ترى أحداً أبداً ..

ـــ
6
حينما نخشى كثيراً، لا يعني ذلك، أننا أصبحنا حذرين، بقدر خشيتنا تلك، فالخشية لا تعني الحذر ..

ــــ
7

للإنتظار صمتٌ قاتل، لو أنصتنا له، لاهْتزَّ كياننا منه ..

ــــ
8
ليس هنالك دموعاً، أكثر طهارة من الدموع التي تُذرف ”من خشيةِ الله”

ــــــ
9
من أعظم مشكلات المعرفة، أن يجهل المرء، الأمور المهمة التي يجْهلها ..

ــــ
10

أول أبواب المعرفة : معرفة ما جُهِل من الأمور التي جُهِلت. وكدت أن أقول : (وآخر أبوابها)، فتذكرت أنه لا يوجد للمعرفة نهاية ولا آخر، فتراجعت ..

(1)

”التفكيرُ” من أهم الأشياء التي أعيش لها وبها، فأنا أعيش لأفكر وأفكر لأكتب وأكتب لأعيش ..
ــــــ
2
أتعلم معنى الحياة حينما أُفكر، وأعيش معناها حينما أكتب ..

ـــ
3

فقير، يتوسَّد يداه ويلتحف السماء بعد أن يفترش الأرض، رغم ذلك، كثيرون هم الذين يحسدونه من أصحاب المال والسُّرر الوثيرة، لأنه لا يعرف ما هو الأرق؟

ــــ
4
كالطيفِ جاء الحب، وكأي شئٍ محسوس، جاءَت ” آلآمه ” ..

ـــ
5

لا يُذلُّ الرجل شيئاً كـ”الدَّين”، ولا يُذلُّ المرأة أمراً كـ”الحب” ..

ـــ
6

الذين يخوضون في أيِّ أمرٍ، يحدُث في حاضرهم، لن يجدوا وقتاً للاسترخاء والراحة ..

ــــ
7

" حبُّكِ وتقديركِ وعظمتكِ " كل تلك الأمور، تكْبُر وتتوسَّع بداخلي، كلما تقدَّم بي العمر يا ‎‫أمي‬‏، فهي تكبر معِيَ وفيَّ وليْ ..

ــــ
8

من لمْ يُحبُّ أمَّه، لن يستطيع أنْ يُحبَّ امرأةً أخرى ..

ــــــ
9

حينما تبدأ ضمائرنا "بخداعنا"، فلنعلم أنَّها في وضعٍ حرجٍ جداً، ولابد لنا أن نُعالجها باسرع وقتٍ ممكن، كي لا نفقدها، بموتها، فالضمائر قد تموت


ــــ
10

الذي يستمتع بإذلال من هم أضعف منه، غالباً ما يكون مذلولاً من شخصٍ ما، وتشرَّب الذل، لدرجة أنه ظنَّ أن العلاج، معاملة الضعفاء، بنفس ما يُعامل

(1)

عزَّة المرء، لا تأتي بإذلال من هم أضعف منه جاهاً أو قوةً ..

ــــــ
2

إقترفوا فضيلة ”الحب” بقدر استطاعتكم، فانكم حينما تنهمكون في هذه الفضيلة، لن يكن لديكم وقتاً لاقتراف رذيلة ”الكره” ..

ـــ
3

‫تويتر‬‏، هو سوق عكاظ العصر، وبرلمانٌ حر، وشعلة الفكر، فيه أهل الثقافة والعلم، وأهل الرياضة و”الجم”، لا يوجد به طبقات، إلا عند ذوي العاهات ..

ــــ
4

لو أن ”الأخلاق” تأتي، بكثرةِ التكلّم عنها، لوجدنا أن أفضل الناس خلقاً، هم : سيئوا الخلق ..

ـــ
5

إن العظمة، "تُولد" في داخل الشخص من قِبَل إمكاناته، ولا "تُوضع" بداخله، من قِبَل الآخرين ..

ـــ
6

لذَّة الحياة تكمن في " التَّذكُّر " و " النِّسيان " ..

ــــ
7

حينما نستعجل أحلامنا، ونُسرع في امورنا، لن نستمتع في حياتنا، لأننا لم نستنشق التفاصيل بالتأمل بها، بسبب التَّسرُّع ..

ــــ
8

ما أجمل الأحلام، حتى في الآلآم التي نواجهها في طريق سعينا لها، نجد اللذَّة ..

ــــــ
9

يجب على من يريدُ التميز في حياته، أن " يعتقد " أنه يستطيع صنع الكثير، وأن يكون " مؤمناً " في نفس الوقت، بأنه ما زال يجهل الكثير .

ــــ
10

نصفُ متعة الحياة، تكمن في : التَّأمُّل ..

(1)

لا يستطيع أحدُ أن ” يتأمَّل ” جيداً ، قبل أن ” يتألَّم ” ..

ــــــ
2

كل شئ يحتاج أن نتعلمه، حتى الحياة، يجب أن نتعلم كيف نعيشها ..

ـــ
3

معرفتنا عن شئ ما، لا تعني لزاماً أننا سنفعله، وإنما في بعض الأحيان، نتعلم الشئ أو حكمه، كي نجتنبه ..

ــــ
4

”الحصول”و”الفقد” شيئين متلازمين ولو طال زمان الأول سيأتي الثاني لا محالة،والعكس صحيح. فيجب أن نؤمن بذلك، كي نملك راحة البال الناجمة عن الرضا

ـــ
5
راحة البال تأتي، بعدما نؤمن بأن ما نعتقد أنه صعب المنال، قد نحصل عليه بأقل مجهود، وأننا قد نفقد ما نملكه، بغمضة عين ..

ـــ
6

تكالبت علينا الأمم، وتكالبنا نحنُ على أنفسنا ..

ــــ
7

اجعل مساعدتك لمن حولك، تأتي مُبكِّراً، فلا حاجة لهم، لو أنهم بحثوا عنك، فلم يجدوك، وأتيتهم بعد أن فات الأوآن ..

ــــ
8
حينما يصل المرء، للدرجة التي يتمنى بها حياة "غيره"، فليعلم أنه سوف يُكمل حياته، بروح غيره، أي أنه لن يجد نفسه أبداً طوال عمره. وما أصعب ذلك

ــــــ
9

أن يفعل المرء "أمراً خاطئاً"، ظناً منه أنه صواباً، خيرٌ له من ألا يفعل ما علم بـ" صوابه " ..


ــــ
10

قال لي : غالباً لا أبحث عن الحكمة عند غيري، وإنَّما أبحث عنها في داخلي، لذلك أجدُ أنني أمتلك قدراً لا بأس به منها ..

(1)

كمعطفٍ شتوي، أرتدي قُربكِ، كي أقيَ نفسي من لهيبِ الشوق ..

ــــــ
2
اليقظة الحميدة، ليست اليقظة من النوم، وإنما اليقظة من الجهل ..

ـــ
3

الشهيدُ لا يموت أبداً ..

ــــ
4

أغلب الأشياء العميقة المعاني، لا تحتاج لأكثر من ثوانٍ لتأمُّلِها كي نُدرك جوهرها ..

ـــ
5

كلما عظُم الألم، كلما ازداد أمر الإفصاح عنه، تعقيداً ..

ـــ
6
العاطلون عن التفكير، لا يجدون وقت فراغٍ أبداً ..

ــــ
7

القلة في : البركة، والكثرة في : الرزق، أما عدا هذين الأمرين، فلا أخشى قلة ولا أطمح لكثرة ..

ــــ
8

غالباً ما تكون الحلول قريبة منا، ولكن بسبب تسرُّعنا وسرعتنا في البحث، ابتعدنا عنها كثيراً، ولم ننتبه لها ..

ــــــ
9

الذي يُخطط لعمله ثم يبدأ به، لو حسبنا الوقت الذي استغرقه في التخطيط زائد وقت التنفيذ، لوجدناه أقل بكثير، من أن لو نفذ العمل دون تخطيط مسبق.

ــــ
50 

رغبة الإنسان قد لا تتوقف عند الحصول على ما يريده ويحتاجه، ولكن قد تتجاوز ذلك، وتصل لدرجة رغبته بمنع الآخرين من أن يحصلوا على ما يُريدونه ..